منوعات

نصائح «المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية» بشأن كورونا

أعدت «المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية» إرشادات جديدة لتقليل مدة الحجر الصحي من 14 يوما إلى 10 أيام فيما يتعلق بمخالطة مصاب بفيروس كورونا.

وقال مسؤول إداري كبير بالمراكز إن الإرشادات الجديدة من شأنها أن تسمح لكل من يخالط ويتصل بشخص مصاب بالفيروس أن يستأنف نشاطه الطبيعي المعتاد بعد عشرة أيام كاملة، أو سبعة أيام فقط لكن إذا تلقى نتيجة فحص سلبية، حيث جرى تخفيض المدة التي كان موصى بها بقضاء 14 يوما منذ بداية الوباء .

وأكد المسؤول الذي رفض ذكر اسمه لوكالة «أسوشيتيد برس» في تقريرها حول هذه القرارات – اليوم الأربعاء- أن تغيير السياسة المتعلقة بهذا الأمر جرى مناقشتها لبعض الوقت حيث درس العلماء فترة حضانة الفيروس، مشيرا إلى أن السياسة الجديدة من شأنها أن تسرع العودة إلى الأنشطة الطبيعية لمن يعتبروا مخالطين ومتصلين عن قرب بالمصابين بالفيروس الذي أصاب ما يزيد على 13.5 مليون أمريكي وقتل 270 ألف شخص على الأقل في الولايات المتحدة الأمريكية.

ورغم أن «المراكز الأمريكية» أكدت أن فترة حضانة الفيروس يعتقد أنها تمتد حتى 14 يوما، إلا أن معظم الأشخاص يصابون ويطورون الأعراض في فترة ما بين 4 و5 أيام بعد التعرض للفيروس.

ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي تعدل فيها المراكز إرشاداتها فيما يتعلق بفيروس كورونا المستجد، فقد أوصت بتقليل المدة في يوليو الماضي من 14 إلى 10 أيام، ولكن كان هذا فيما يتعلق بالمدة التي يقضيها الشخص في العزل الذاتي بعد الإصابة بأعراض كوفيد-19 ولكن تخفيض المدة كان مشروطا بألا يكون الشخص مريضا.

وفي سياق متصل بلقاحات كورونا، قررت اللجنة الاستشارية التابعة للمراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض وضع العاملين في المجال الصحي ونزلاء دور المسنين على رأس الأوليات في تلقي اللقاحات المضادة لكوفيد-19، نظرا لأنهم الأكثر عرضة للإصابة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق