تقاريرتوب ستوري

مفكر عربى يشبه إعلام الإخوان بـ”الصراصير”.. ويقول: انجازات القيادة المصرية ستكشف أكاذيبهم

إن ما يريده الإخوان عمل مدروس فى استدراج الحكومة المصرية للانشغال بهم، لتقوم الأجهزة الإعلامية بكل الغباء بترديد ادعاءاتهم وتسويق ما يدعون به من أكاذيب، وبذلك يوظفون الإعلام المصرى فى خدمة أغراضهم وتسويق أكاذيبهم، ويتحقق لهم ذلك لعدم وجود سياسة إعلامية مدروسة فى كيفية مواجهة تلك الأكاذيب، والأفضل عدم الاهتمام بما يقولو ن، ونتركهم يحترقون لأن مصر لم يعد يهمها أصوات الصراصير.
ومن العيب أن يعبث أولئك الأشقياء بمستقبل الشعب المصرى، ويهزون الثقة بما تقول به الدولة من إنجازات وما يتحقق للشعب من مكاسب.
والأولى للرد على تلك الأكاذيب إبراز أوجه التطور الإسكان والتعليمى والصناعى والمشاريع العملاقة فى كل محافظة، وتتبارى القنوات الفضائية فى توعية الشعب بقدراته المستمدة من تاريخ العريق، وما شيده المصريون من حضارة يشهد لها العالم فى العلم والفلك والهندسة، وفى كل المجالات دع الصراصير ترفع أصواتها وحينما لا تجد من يسمعها أو يهتم بأكاذيبهم ستموت لوحدها، دون مقاومة من الحكومة المصرية.
ستظل مصر التاريخ والحضارة والتنمية تبنى المستقبل المشرق للشعب المصرى وستنتصر الإرادة الحرة بقيادة وطنية لا تعرف المستحيل، وستشرق شمسها على العالم لتسهم مع بقية شعوب الدنيا فى رفع معاناة الإنسان فى كل مكان لتحقق له الأمن والسلام والعيش الكريم.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق