تقاريرتوب ستوري

كيف يتاجر الإخوان بهدم المساجد المخالفة؟.. عالم أزهرى يوضح الحقائق

كعادتهم فى بث الفتن واختلاق الأكاذيب، يواصل مذيعى وأبواق جماعة الإخوان الإرهابية المقيمين فى تركيا عبر قنواتهم بث الشائعات، وهذه المرة من خلال المتاجرة بموضوع هدم المساجد على الأراضى المخالفة، كنوع من إثارة الشعب ضد الحكومة وتصوير الأمر على أنه خروج عن الدين ومعاداة للإسلام.

وعرضت المتحدة للخدمات الإعلامية، فيديو وثائقى تحت عنوان “حصن نفسك”، حيث تتضمن ردا عمليا للدكتور رمضان عبد الرازق، أحد علماء الأزهر الشريف على الأكاذيب الإخوانية بشأن إزالة مسجد الإخلاص بغيط العنب لاستكمال بناء محور المحمودية المرورى، مؤكدا أن مقاصد الدين تهدف لتعمير الأرض، وهذا لا يخالف هدم مسجد، خاصة أن هناك مساجد أخرى بنيت على طرز حديثة فى نفس مسار المحور.

وقال العالم الأزهرى ردا على مذيعى الإخوان: “حديث وجعلت لى الأرض مسجدا وترابها طهورا … انت فاهم منه إن معناها إنى أروح أى مكان وابنى جامع وخلالص لأنه لربنا سبحانه وتعالى”، متسائلا: “هل يقبل الله مسجدا بنى على أرض مسروقة أو مغتصبة؟ مجيبا “مينفعش أبدا”.

وتابع: “الحديث مش معناه إنى أبنى مسجد فى أى مكان، لكن معناه إنه الأرض مباح ليا أصلى فى أى مكان”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق