توب ستوريدراسات وأبحاث

دراسة حديثة: الاتصال الجنسي قد يكون أحد مسببات”كورونا”

أكّدت دراسة صينية حديثة أنّ فيروس “كورونا” المستجدّ (COVID-19) يمكن أن ينتقل من خلال الاتصال الجنسي.

وأظهرت دراسة أجراها فريق أطباء في مستشفى مدينة شانغكيو الصينية وشملت 38 رجلاً مصاباً بـ”كورونا”، وجود الفيروس في السائل المنوي لدى 6 منهم أيّ بواقع 16% منهم.

وأكّد الباحثون أنّه لا بد من إجراء المزيد من البحوث لمعرفة ما إذا كان انتقال العدوى عبر ممارسة الجنس يلعب دوراً في انتشار الجائحة، نظراً إلى أنّ نتائج الدراسة أولية واستندت إلى اختبار مجموعة صغيرة من المصابين.

وكتب الفريق في مقال نشرته مجلة “Journal of the American Medical Association”: “هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات للحصول على معلومات دقيقة حول تكاثر الفيروس وفترة بقائه في السائل المنوي”.

وأضاف: “في حال ثبت أن الفيروس يمكن أن ينتقل من شخص إلى آخر عن طريق الاتصال الجنسي، سيحظى ذلك بأهمية بالغة للوقاية من الإصابة، خاصة أنه تم اكتشاف الفيروس في السائل المنوي للمرضى الذين في طور التماثل للشفاء”.

ورجح الأطباء سابقاً أن فيروس “كورونا” يمكن أن يتواجد في السائل المنوي، كفيروس “زيكا” وفيروس “إيبولا”، غير أن الاختبارات المبكرة على عينات السائل المنوي لـ12 رجلاً مصاباً، جاءت سلبية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق