توب ستوريدراسات وأبحاث

دراسة بريطانية: ظهور طفح جلدي على اليدين أو القدمين مصحوبا بحكة شديدة قد يكون مؤشرا على الإصابة بفيروس “كورونا”

ذكرت دراسة طبية صدرت في بريطانيا، أن ظهور طفح جلدي على اليدين أو القدمين مصحوبا بحكة شديدة من دون سبب معروف قد يكون مؤشرا على الإصابة بفيروس “كورونا” وعلى المصاب أن يسارع إلى عزل نفسه.

وأشارت الدراسة التي نشرت في صحيفة “ديلي اكسبرس” البريطانية إلى أن هذه الأعراض قد تكون مؤشرا مبكرا على الإصابة بـ “كورونا” إلى جانب الأعراض المعروفة وهي السعال المتواصل وارتفاع درجة حرارة الجسم وفقدان حاستي الشم والتذوق.

وأوضحت أن بعض المصابين بفيروس كوفيد-19 المسبب لمرض “كورونا” في بريطانيا وإيطاليا وإسبانيا ودول أخرى أبلغوا عن إصابتهم المبكرة بطفح جلدي مشابه لجدري الماء.

ولفتت إلى أن الطفح قد يظهر على شكل نتوءات حمراء على الجلد مصحوبا بحكة شديدة وخاصة على الجزء الخلفي من اليدين والقدمين إضافة إلى أجزاء أخرى من الجسم.

وقالت الدراسة:”تشير المعلومات المتوافرة من بعض المرضى إلى أن الطفح المصحوب بحكة شديدة لسبب غير معروف قد يكون مؤشرا على الإصابة بفيروس كورونا وخاصة الطفح الذي يظهر على اليدين والقدمين وعلى المريض المسارعة إلى عزل نفسه.”

وأوضحت أن تجارب طبية أظهرت أن حوالي 8.8% من المصابين بذلك النوع من الطفح أصيبوا أيضا بفيروس “كورونا” وأنهم أبلغوا عن “طفح ونتوءات مثيرة للحكة تشبه الطفح الجلدي الناجم عن الإصابة بجدري الماء.”

وأضافت الدراسة:”أن هذه النتوءات تثير حكة متواصلة وشديدة وبعض منها يظهر على الجزء الخلفي من اليدين والقدمين إضافة إلى ركبة الساق وكوع الذراع…. وعادة يستمر هذا الطفح أياما أو أسابيع.”

وشددت الدراسة بأنه ليس كل أنواع الطفح الجلدي تشمل الإصابة بفيروس “كورونا” خاصة وأن الطفح يعدّ إصابة شائعة جدا ويمكن أن يكون ناجما عن حالات مختلفة، مضيفة أن على المصاب زيارة الطبيب في حال عدم زوال الطفح بعد يومين من الإصابة.

وقالت:”إن نوع الطفح الذي يعدّ مؤشرا على الإصابة بكورونا يكون عادة مصحوبا ببعض الحالات مثل الحكة الشديدة والحرارة العالية عند ملامسة الصدر ونوبات سعال متواصلة غير عادية قد تستمر أكثر من ساعة.”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق