توب ستوريدراسات وأبحاث

دراسة بريطانية: المصابون بأمراض مزمنة أكثر عرضة للموت بفيروس كورونا

كشفت دراسة بريطانية حديثة أن السمنة والخرف، وأمراضا أخرى مثل السكري والقلب، ترتبط بشكل كبير بالوفاة لدى المصابين بفيروس كورونا المستجد.

وأظهرت نتائج الدراسة وفاة ثلث المرضى المصابين بفيروس كورونا الذين تم إدخالهم إلى المستشفى، ويعانون في الوقت نفسه مع الخرف والسمنة وحالات مرضية مزمنة أخرى.

وأجرى الدراسة “الاتحاد السريري للفيروسات التاجية” في بريطانيا، وشملت حوالي 17 ألف شخص ممن تم إدخالهم إلى المستشفيات بسبب الإصابة بفيروس كورونا، وفق ما ذكر موقع “سكاي نيوز”، الخميس.

وأكدت الدراسة أن 33 بالمئة من المرضى ماتوا. وكان معدل الوفيات بين من أدخلوا للعناية المركزة 45 بالمئة، وارتفعت النسبة إلى 53 بالمئة لمن تلقوا التهوية العادية.

ووجدت الدراسة أن 53 بالمئة من المرضى الذين شملتهم وكانوا يعانون من كورونا، كان يعانون حالة مرضية سابقة، إذ توصلت إلى أن 29 بالمئة لديهم أمراض القلب المزمنة الأكثر شيوعًا، يليها مرض السكري، وأمراض الرئة المزمنة، والربو.

لكن الدراسة وجدت أيضًا أن خطر الوفاة كان أعلى بنسبة 39 بالمئة بين مرضى الخرف، و37 بالمئة لدى مرضى السمنة و13 بالمئة عند من يعانون من أمراض القلب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق