توب ستوريدراسات وأبحاث

دراسة:السمنة تزيد حالة المصابين بفيروس كورونا سوءا وقد تؤدي إلى جلطات دموية في الرئتين

خلصت دراسة جديدة أجراها فريق طبي من مستشفى هنري فورد في ديترويت، إلى أن السمنة تجعل حالة المصابين بفيروس كورونا أسوأ، وقد تؤدي إلى جلطات دموية مميتة في الرئتين.

وقال الباحثون إن مرضى كورونا الذين يعانون من السمنة المفرطة قد يزيد لديهم خطر الانسداد الرئوي بمقدار ثلاثة أضعاف مقارنة بغيرهم من المرضى.

من جهته، قال الباحث الرئيسي الدكتور نيو بويادي: “يمكن للأطباء الاستفادة من النتائج التي توصلنا إليها للمساعدة في تحديد مرضى كورونا الذين قد يعانون من الانسداد الرئوي عبر تصوير الأوعية الدموية الرئوية لديهم”.

وأضاف الاكتشاف المبكر للانسداد الرئوي يمكن أن يسمح بالعلاج الفوري بمضادات التخثر ويقلل من المشكلات السريرية”

ووفقاً للدراسة، فإن 22٪ من 328 من مرضى كورونا الذين يعانون من البدانة والذين خضعوا لتصوير الأوعية الدموية في الرئتين، لديهم انسداد رئوي.

ووجد الباحثون أيضاً أن مرضى كورونا الذين يتناولون العقاقير المخفضة للكوليسترول كانوا أقل عرضة للإصابة بالانسداد الرئوي.

وأكد الباحثون على الحاجة لإجراء المزيد من الدراسات لتحديد ما إذا كان لعقار الستاتين الذي يعمل على تخفيض نسبة الكوليسترول في الدم، تأثير وقائي ضد الانسداد الرئوي لدى مرضى كورونا، وفق ما نقل موقع “يو بي آي” الإلكتروني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق