الدين والوطنتوب ستوري

تعقيم وتطهير الحرم المدني بشكل يومي للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد

كشفت الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي عن مجموعة من الإجراءات الاحترازية التي تتخذها بشكل يومي للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد

وأوضحت أنها تقوم بإجراءات الوقاية على 4 جوانب مختلفة يأتي على رأسها إغلاق المسجد النبوي بعد صلاة العشاء بساعة وإعادة فتحه قبل صلاة الفجر بساعة.

كما تقتضي هذه الإجراءات منع الاعتكاف والافتراش داخل ساحات المسجد أو إدخال المشروبات والأطعمة، بالإضافة إلى إغلاق المسجد القديم والروضة الشريفة.

أما من ناحية التطهير والتعقيم، فتلتزم جميع العمالة  بلبس الكمامات والقفازات، كما يتم غسل الأرضيات في الساحات الخارجية 7 مرات يوميا وغسل الممرات ومداخل الأبواب عدة مرات يوميًا .

كما يتم تعقيم دورات المياه مرتين قبل وبعد الصلوات بواقع 10 مرات يوميًا، مع زيادة مواد التطهير السائلة المستخدمة .

وتحرص الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي على الاهتمام بالجوانب الفنية أيضًا والتي تشمل تغيير فلاتر التكييف داخل المسجد النبوي دوريًا لتنقيتها من الفيروسات وفتح القباب داخل المسجد  للتهوية الجيدة للمكان.

كما تهتم بتكثيف برامج وحملات التوعية ونشرها بمختلف الوسائل الإعلامية المختلفة للتركيز على الإجراءات الاحترازية للوقاية من الفيروس.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق