منوعات

تعرف على الموقع الأثري المسيحي الوحيد بالإمارات

دشّن وزير التسامح في دولة الإمارات العربية المتحدة، الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، موقع كنيسة ودير صير بني ياس بتاريخ 13 يونيو/حزيران، وهو يُعد الموقع المسيحي الأول الذي اُكتُشف، والوحيد إلى الآن، وفقاً لما هو مذكور على موقع وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية “وام”.

وأشارت “وام” إلى أن الكنيسة تعود إلى القرنين الـ7 والـ8 ميلادي، كما أنها استمرت بالازدهار حتى بعد انتشار الدين الإسلامي في المنطقة.

افتتاح كنيسة ودير صير بني ياس.. أول موقع مسيحي اكتشف في الإمارات

واكتُشفت المباني الموجودة في الموقع في عام 1992، وتبع ذلك أعمال التنقيب بهدف استكشاف المهاجع الشرقية والشمالية للموقع، إضافةً إلى السور المحيط بها، والمنازل ذات الفناء التي اشتملت عليها، وفقاً لما ذكرته “وام”.

وفي عام 1994، تبيّن أن المخطط المعماري للموقع الأثري كان يعود إلى كنيسة.

افتتاح كنيسة ودير صير بني ياس.. أول موقع مسيحي اكتشف في الإمارات

وأشار الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان إلى الاهتمام الـ”كبير” الذي تلقاه “موقع الكنيسة ودير صير بني ياس من قبل رئيس الإمارات الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان”، الذي أمر بالحفاظ على الموقع وترميمه، فور ظهور الدلائل الأولى على وجود آثار مسيحية في الجزيرة، بحسب ما ذكرته الوكالة.

افتتاح كنيسة ودير صير بني ياس.. أول موقع مسيحي اكتشف في الإمارات

وأشار وزير التسامح الإماراتي أيضاً إلى إعطاء الموقع الأثري فرصة لفهم التاريخ القديم من منظور جديد مبني على التسامح وقبول التنوع الإنساني، والذي تزامن مع عام التسامح الذي “انطلق هذا العام مع الزيارة التاريخية لقداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، للدولة”.

افتتاح كنيسة ودير صير بني ياس.. أول موقع مسيحي اكتشف في الإمارات

وحضر افتتاح الموقع الأثري مجموعة من خبراء الآثار والتراث، إضافةً إلى رجال الدين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق