جماعات وتيارات

باحث: الإخوان ماكينة تفريخ كل الجماعات الإرهابية من القاعدة وحتى داعش وفكرها خطر علي المجتمعات

قال الدكتور بدر سعود، الكاتب والباحث إن جماعة الإخوان لم تقدم إلا الإرهاب والدمار للمجتمعات العربية والعالم، ‏موضحا أنها  بمثابة المكينة التي فرخت كل الجماعات الإرهابية من القاعدة وحتى داعش.‏

وأكد أن الفكر الإخواني شمولي وإقصائي بطبيعته، وإن تلون بقيم الديموقراطية والحرية والحقوق، مردفا: ‏استقطبهم أوباما في الربيع العربي لأسباب سياسية، لافتا إلى أن تجارب الإخوان سجلت فشلاً كبيراً في السودان ومصر ‏وتونس وليبيا والمغرب.‏

وأضاف: خرجوا مؤخراً من معادلة التمثيل النيابي في البرلمان الأردني، باستثناء نائب وحيد، ولم يعد لهم تأثير تشريعي كما ‏في السابق، موضحا أن الجماعة تم حلها في الأردن بموجب قرار قضائي من محكمة التمييز الأردنية في يوليو 2020.

وتابع: الفكرة الشيطانية للإخوان تأثر بها حتى الخميني نفسه وألهمته كتابات سيد قطب في إنشاء نظرية ولاية الفقيه ‏الإيرانية، مختتما: الفكر الإخواني أخطر بكثير مما نتصور، والواجب على الدول العربية أن تعمل على إبعاده عن التعليم ‏والاقتصاد والسياسة.‏

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق