الخطاب الإلهيتوب ستوري

السيسي عن تجديد الخطاب الديني: متأخرين 800 سنة في تفسير النصوص

تحدث الرئيس عبد الفتاح السيسي، عن تجديد الخطاب الديني، خلال كلمته في الجلسة الأولى للمؤتمر الوطني الثامن للشباب بعنوان “تقييم تجربة مكافحة الإرهاب محليا وإقليميا” بمؤتمر الشباب.

وقال الرئيس السيسي: “يا ترى الناس بتوع الدين شايفة تأثير عدم المواجهة الفكرية وتصويب الخطاب الديني إزاي وإحنا بنواجه الإرهاب، أنت مش مصدق إنك متأخر 800 سنة في تفسيرك لبعض النصوص؟”.

وتابع: “مش بتكلم في ثوابت، محدش يقدر يتكلم في ثوابت، أنا بقول تجديد الخطاب الديني بما يتلاءم في العصر اللي إحنا فيه، اللي بنقدمه بيصدم مع الحياة ومع الإنسانية وتطورها، ربنا عمره ما ينزل أديان تصطدم مع التطور”.

وأوضح السيسي أنه للأسف الإرهاب في زيادة وليس انحسارا، مضيفًا :”الإرهاب وّحش وخرج عن سيطرة اللي اطلقوه”.

وتشهد النسخة الثامنة من المؤتمر الوطني للشباب، التي انطلقت تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي صباح اليوم، جلسة رئيسية تحت عنوان “تقييم تجربة مكافحة الإرهاب محليًا وإقليميًا”، تنطلق عبرها الرؤية المصرية في مكافحة الإرهاب من موقف راسخ وثابت تتبناه مصر، بأنَّ التنظيمات الإرهابية على اختلافها تمثل تهديدًا متساويًا، وتنهل أفكارها من ذات المعين الفكري الذي يحض على العنف والقتل وترويع الآمنين.

وتعد المؤتمرات الوطنية للشباب ملتقيات دورية للحوار المباشر بين الشباب المصري وممثلين عن الحكومة المصرية ومؤسساتها المختلفة تحت رعاية الرئيس السيسي، كما أنَّها تمثل منصة تفاعلية رفيعة المستوى للتواصل المباشر بين قيادة الدولة، وجميع أطياف الشعب المصري، خاصة فئة الشباب الذي يمثل أكثر من نصف سكان مصر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق