توب ستوريدراسات وأبحاث

السمنة داء العصر ٠٠الوجبات السريعة والأطعمة المصنعة والتكنولوجيا المتطورة فى مرمي الإتهام

” السمنة” أزمة صحية عامة عالمية متزايدة ومثيرة للقلق ، وفى مرمى الإتهام وضعت الأبحاث والدراسات العلمية الوجبات السريعة ، والأطعمة المصنعة ، والتكنولوجيا المتطورة أسباب أساسية تؤدى إلى اليها ، فجعلتها داء العصر بإمتياز ، إذ تهدد نصف سكان العالم بحلول عام ٢٠٣٠ بحسب تقرير لمنظمة الصحة العالمية ٠
السبب الأساسي لزيادة الوزن والسمنة هو اختلال توازن الطاقة بين السعرات الحرارية التي تدخل الجسم والسعرات الحرارية التي يحرقها الشخص ، وعدم الالتزام بالعادات الغذائية الصحيحة من تنظيم الوجبات اليومية و التنويع والتوازن بين جميع المجموعات الغذائية حتى لا تطغى مجموعة على الأخرى٠
ورغم أن السمنة وزيادة الوزن كانا سمتين ينظر إليهما على أنهما تميزان المجتمعات الغنية، فقد آخذت معدلاتهما حاليا في الإرتفاع بالدول منخفضة الدخل وتلك المتوسطة ، ولا سيما في المناطق الحضرية التي تبلغ فيها سرعة زيادتيهما أوجها ، فبات أكثر من ملياري شخص حول العالم من الأطفال والبالغين، يعانون من مشكلات صحية مرتبطة بزيادة الوزن أو السمنة٠
وللسمنة أسباب وعوامل متعددة منها عوامل وراثية ، فالوراثة تلعب الدور الكبير اذا ما كانت البدانة لدى كلا من الأبوين ، وقد تبلغ نسبة احتمال السمنة 80فى المائة ، بينما لو كان احد الابوين مصابا بها فتنزل لتصل 10فى المائة ، حيث أشارت الدراسات إلى أن الجينات الوراثية لها تأثير في قابلية الجسم لزيادة الوزن ، وإنها قد تلعب دورا فى إحتمال إصابة الأبناء بالسمنة إذا كان والديهما أو احدهما يعانى من البدانة ٠
إلا أن ذلك يعتمد على عوامل أخرى، منها الغذاء ، والوجبات السريعة والأطعمة المصنعة ، والتكنولوجيا المتطورة التى وفرت للإنسان وسائل الراحة واختطفته من ممارسة النشاط والرياضة ، والخلل والإضطرابات الهرمونية مثل انخفاض هرمون الغدة الدرقية او الغدة النخامية او انخفاض الهرمونات الذكورية والانثوية، .
وتحتوى الأطعمة المصنعة على مكونات مكررة، ومواد مضافة ، وتصنع بطريقة تجعلها لذيذة، رخيصة السعر ، وذات فترة صلاحية طويلة لجذب المستهلك، ويؤدى ذلك إلى الإفراط في تناول الطعام، ونوع من الإدمان يصاب به الاشخاص الذين لديهم قابلية لذلك عند تناول الأطعمة المصنعة عالية الدهون، والسكريات نظام المكافأة فى المخ ، فيفقد الفرد السيطرة على سلوكه الغذائى ، ويصبح على العتبة التي تمثل بداية “السمنة” ، كما يصبح عرضه لكثير من الأمراض التى توفر السمنة البيئة الحاضنة لمئات الأنواع منها .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق