تقاريرتوب ستوري

إجراءات المملكة العربية السعودية لحماية الحجيج هذا العام

وسط ظروف استثنائية وفي ظل إجراءات وقائية غير مسبوقة يخيّم عليها شبح فيروس كورونا المستجد المستمر في التفشي حول العالم، بدأ حجاج بيت الله الحرام “ضيوف الرحمن”، مناسك رحلتهم الأربعاء، بالتصعيد إلى مشعر منى بعد أن اكتمل وصول جميع الدفعات.
ورفعت قوات الدفاع المدني السعودية درجة الاستعداد والجاهزية في مشعر منى لاستقبال الحجاج، لقضاء يوم التروية الموافق 8 من شهر ذي الحجة، واتخاذ جميع الإجراءات للحفاظ على سلامتهم طوال وتواجدهم فيها، وفق ما ذكرته “واس”.
حيث أكد قائد قوات الدفاع المدني اللواء الدكتور حمود الفرج، جاهزية جميع وحدات وفرق الدفاع المدني لأداء مهامها، وفق ما ورد في خطة المديرية العامة للدفاع المدني، وجاهزية جميع الجهات المشاركة لتنفيذ مهامها وفق ما ورد في الخطة العامة للطوارئ بالحج لمواجهة أي مخاطر.
مجموعات منفصلة ومسارات معقمة
وبما أن حج هذا العام مختلف، فإن البروتوكولات الصحية التي أقرتها الجهات المختصة في السعودية، شددت على تقسيم الحجاج إلى مجموعات منفصلة، وبأعداد لا تتجاوز 20 شخصا، مع وجود مرشد مرافق لكل مجموعة، كما سيتم تخصيص 40 حافلة ذات سعة 49 راكبا لنقل 22 راكباً فقط في المرة الواحدة، مع تخصيص نفس الحافلة لذات المجموعة طوال مراحل أداء مناسك الحج، وكذلك المقعد لذات الحاج طوال الفترة نفسها.
مسارات محددة للتباعد الاجتماعي في الحرم المكي
كما تم تجهيز مسارات معقمة محددة في المطاف والمسعى، مع تحقيق التباعد بين الحجاج بمسافة مترين، وتخصيص أبراج منى لاستقبال حجاج هذا العام، كما سيتم إسكان كل حاج في مساحة مستقلة لا تقل عن 9 أمتار في منى وعرفات ومزدلفة، وتوزيع أكياس حصى الجمرات مغلفة ومعقمة على الحجاج، واقتصار إعاشة الحجاج على الوجبات مسبقة التحضير والمغلفة من خلال متعهد معتمد بأدوات بلاستيكية ذات استخدام واحد.
بطاقة ذكية.. وعبوات لماء زمزم
أيضاً تم العمل على إصدار بطاقة ذكية لكل حاج تختص بإدارة وتنظيم رحلة الحاج، وحقيبة لكل حاج تحتوي على معقمات وكمامات وسجادة وأدوات الوقاية اللازمة، إضافة إلى توزيع عبوات زمزم على الحجيج في كل نقاط الحج.
أغراض مخصصة لكل حاج
وبخصوص ماء زمزم، ستكون السقيا بتوفير مياه الشرب ومياه زمزم بعبوات مخصصة للأفراد، ذات استخدام واحد، إضافة إلى إزالة جميع البرادات أو تعطيلها في الحرم المكي والمشاعر المقدسة.
أما السجادات، فقد جهزت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي سجادة صلاة لكل حاج، وذلك ضمن حملة “خدمة الحاج والزائر وسام شرف لنا” في موسمها الثامن، وتأتي السجادات في أكياس مغلقة ومعقمة ومعدة للاستخدام الواحد.
كمامات ومعقمات وأغراض شخصية
كما جهزت وزارة الحج والعمرة السعودية فندقاً متكاملاً لاستقبال الحجاج وتسكينهم في مكة المكرمة، بدءا من الرابع من ذي الحجة، قبل ذهابهم إلى منى، حيث خصصت غرفة لكل حاج بتجهيزاتها الكاملة، وضعت فيها علب ماء زمزم المعقمة، ووجبات خفيفة وصحن فاكهة وحلويات، بالإضافة إلى قوائم الطعام التي توفر الوجبات الرئيسية للحجاج.
فندق متكامل للحجاج في مكة المكرمة
أما في غرف النوم، فقد تم تجهيز معدات كاملة جاهزة للاستخدام، تتمثل في إحرام معقم لكل حاج، بالإضافة إلى الكمامات والمعقمات وأدوات الراحة، وكتيب صفة الحج، بالإضافة إلى أكياس الجمرات والمظلة الشمسية وحقيبة الظهر الخاصة بالتنقلات والمجهزة بالاحتياجات اللازمة.
بروتوكولات استثنائية 
من جانبها، جهزت وكالة الشؤون الفنية والخدمية برئاسة شؤون الحرمين، ممثلة في إدارة تطهير وسجاد المسجد الحرام 3500 عامل وعاملة لتطهير المسجد الحرام وتعقيمه وتعطيره، حيث يُغسل المسجد الحرام وساحاته الخارجية ومرافقه 10 مرات يومياً بمشاركة 3500 عامل وعاملة، مستخدمين أجود أنواع المطهرات والمعقمات والمعطرات التي جُلبت خصيصاً للمسجد الحرام، حيث تُستخدم يومياً قرابة 54000 لتر من المطهرات أثناء الغسيل، مستخدمين 95 معدة غسيل حديثة، و2400 لتر من المعقمات، منها 1500 لتر للأسطح، و900 لتر معقمات يدوية، وتُستخدم أيضاً 1050 لترا من المعطرات، وذلك بمتابعة وإشراف مباشر من الرئيس العام الدكتور عبدالرحمن السديس.
نقاط أمنية في مكة
يشار إلى أن وزارة الحج والعمرة في السعودية أعلنت في وقت سابق، أن نسبة غير السعوديين من المقيمين داخل المملكة ستكون 70% من إجمالي حجاج هذا العام، فيما نسبة السعوديين 30% فقط، على أن يقتصر حج المواطنين على الممارسين الصحيين ورجال الأمن المتعافين من فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).
نقاط أمنية
إلى ذلك، أكد مصدر مسؤول بوزارة الداخلية السعودية، بأنه تقرر معاقبة كل من يخالف تعليمات منع الدخول إلى المشاعر المقدسة (منى، ومزدلفة، وعرفات) بلا تصريح بدءا من تاريخ 28 / 11 / 1441هـ، وحتى نهاية اليوم الثاني عشر من ذي الحجة، بغرامة مالية قدرها (10,000) عشرة آلاف ريال، وفي حال تكرار المخالفة تتضاعف العقوبة.
بدورها، أعلنت شرطة الطائف، إقامة نقاط ضبط أمنية لمنع المخالفين من دخول المشاعر المقدسة، كما كشفت هيئة أمن طرق الحج، عن تفعيل مراكز الضبط الأمني حول العاصمة المقدسة.
أما مديرية الجوازات، فقد أكدت فرض عقوبات بالسجن وغرامة مالية لمخالفي تعليمات الحج، منوهة إلى أن الشركات التي تنقل حجاج بدون تصاريح ستتلقى عقوبات أيضاً.
وكان قائد قوات أمن الحج، قد أعلن عدم وجود حملات أو مكاتب لحج هذا الموسم.
وكشف وزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بنتن في برنامج لقاء سابق عبر “العربية” عن أن اختيار حجاج هذا العام جرى إلكترونيا، من دون وجود أي تدخل بشري.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق