توب ستوريجماعات وتيارات

أشهر الجماعات الأمريكية البيضاء المناهضة للسود في أمريكا

جاءت أعمال العنف التي شهدتها  الولايات  الأمريكية مؤخر ا  لتؤكد أن كل ما تدينه  أمريكا في العلن تفعله في الخفاء، يقول المركز القانوني الجنوبي للفقر، وهو مؤسسة أمريكية بارزة تدافع عن الحقوق المدنية، إنها تراقب منذ أكثر من 1600 جماعة متطرفة ناشطة في الولايات المتحدة،  وقد نشرت هذه الدراسة منذ اكثر من ثلاث سنوات إلا أنه يبدو أن هذه الدراسة شهدت الكثير من المتغيرات واليكم نص ما جاء في التقرير:

“اليمين البديل”

اليمين الأمريكي البديل عبارة عن مجموعة متنوعة من المحرضين والناشطين الذين يكرهون ما يسمى “بالتواؤم السياسي” ويساندون الرئيس ترامب، ولكن النقاد يقولون إنهم عبارة عن عنصريين بيض متعصبين.

بدأت الجماعة  تظهر في الإعلام العام عندما نشر ترامب – الذي كان آنذاك مرشحا رئاسيا – تغريدة في تموز / يوليو 2016 تضمنت صورة لمنافسته هيلاري كلينتون والى جانبها نجمة سداسية تشبه نجمة إسرائيل وقال فيها “أفسد مرشحة في التاريخ”.

وتقول المجموعة إن الحرية وحق التعبير وحق إهانة الآخرين هي الأسس التي بنيت عليها، أما معارضوها فيصفونها بأنها عنصرية ومعادية لليهود ومعادية لحقوق المرأة وهي حركة تنشط من خلال الانترنت بشكل رئيس، وليس لليمين البديل رسميا عضوية محددة، لذا فمن العسير الحصول على عدد محدد لأعضائها. ويقال إن شعبيتها في تنام في كل أرجاء الولايات المتحدة، واكتسبت في السنوات الأخيرة نفوذا متزايدا نتيجة تأييدها القوي والحماسي لترامب. ولكن من الصعب تقدير مدى النفوذ الذي تتمتع به.

الكو كلوكس كلان


تأسست منظمة الكو كلوكس كلان في اعقاب الحرب الأهلية في عام 1865 على يد مجموعة من الضباط الذين حاربوا في صفوف جيش الجنوب الانفصالي في الحرب الأهلية الأمريكية و
تعد منظمة كو كلوكس كلان أشهر الجماعات الأمريكية العنصرية البيضاء. وتعادي المنظمة من منطلق عنصري السود واليهود والمهاجرين، وفي الآونة الأخيرة ضد المثليين من ذكور وإناث، وأصبحت الكو كلوكس كلان حركة من المتطوعين خارج القانون هدفها منع هؤلاء من التمتع بنفس الحقوق والحريات التي يتمتع بها المواطنون الأمريكيون الآخرون.

        ويرتدي افراد الكو كلوكس كلان تقليديا ملابس بيضاء مميزة ذات أغطية رأس، وكانوا يشنقون ويهاجمون اولئك الذين كانوا يتحدون سطوة البيض في الولايات الأمريكية الجنوبية وتصف بعض فصائل المنظمة الكو كلوكس كلان بأنها “منظمة وطنية مسيحية بيضاء تعود جذورها الى الكو كلوكس كلان في اوائل القرن العشرين” وللمنظمة فروع ناشطة في معظم الولايات الأمريكية، ويعتقد ان عدد ناشطيها يتراوح بين 5 آلاف و8 آلاف ناشط و هناك العشرات من منظمات الكو كلوكس كلان الفرعية في الولايات المتحدة من ولاية نيو جيرسي في الشرق الى مدينة لوس انجليس بولاية كاليفورنيا في الغرب. وتضم هذه المنظمات منظمة فرسان الكونفدرالية البيض ومنظمة الفرسان الأمريكيين التقليديين.

جماعات النازيين الجدد

تشير عبارة “النازيين الجدد” الى مجموعة من الناشطين الذين تجمع بينهم مبادئ معاداة اليهود وحب هتلر والمانيا النازية، ويذكر ان الآراء التي تعتنقها مجموعات النازيين الجدد محمية من جانب القضاء الأمريكي والتعديل الأول لدستور البلاد الذي يضمن حرية التعبير.

ففي حالة نالت شهرة واسعة، اعتمدت المحكمة الأمريكية العليا التعديل المذكور لتأكيد حق إحدى مجموعات النازيين الجدد في التظاهر في بلدة سكوكي بولاية الينوي ذات الأغلبية اليهودية و هناك العديد من تنظيمات النازيين الجدد المعروفة في الولايات المتحدة، منها الحزب النازي الأمريكي والحركة الوطنية الاشتراكية. ولكن التنظيم الأكثر شهرة هو التحالف الوطني. وكانت مجموعة متفرعة عن التحالف الوطني – وتدعى “طليعة أمريكا” – شاركت في المظاهرة التي شهدتها مدينة شارلوتسفيل في الـ 12 من الشهر الحالي والتي اسفرت عن مقتل أمرأة واحدة واصابة العشرات.

وتشير آخر التقديرات (في عام 2012) الى ان عضوية التحالف تبلغ 2500 على الأقل، بينما قالت صحيفة نيويورك تايمز في عام 2011 إن عدد اعضاء الحركة الوطنية الاشتراكية يناهز الـ 400.

وتأسس عدد من هذه المجموعات أصلا في ولاية فرجينيا، ولكنها انتشرت في السنوات الأخيرة بشكل كبير إذ ينشط اعضاء الحركة الوطنية الاشتراكية في 32 من الولايات الأمريكية الـ 51.

مجموعات عنصرية بيضاء أخرى

الحركة الوطنية الاشتراكية – التي تأسست في عام 1994 تعد من أكبر مجموعات النازيين الجدد في الولايات المتحدة إذ لديها فروع في أكثر من 30 من الولايات الأمريكية.

مجلس المواطنين المحافظين – تأسس في عام 1985، وذلك تأييدا لحركة الفصل العنصري في الولايات الأمريكية الجنوبية.

حزب الحرية الأمريكي – تأسس في عام 2009، في ولاية كاليفورنيا. ويتبنى هذا الحزب برنامجا عنصريا ويعارض الهجرة الى الولايات المتحدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق